دنيا الوطن -حسن الطحاوى
           HyperLink   HyperLink    HyperLink      .  19 يوليه, 2019     
 
دنياالوطن
المشرف العام
محمد منشاوي
رئيس التحرير
احمد مهران
رئيس مجلس الادارة  
رانيا صليب
  دنيا الوطن البنك المركزي ينتهي من تدريب أكثر من 100 مصرفي من 20 دولة أفريقية دنياالوطن دنيا الوطن رئيس الوزراء يتابع استعدادات إطلاق البوابة الحكومية للمناطق الاستثمارية الصناعية دنياالوطن دنيا الوطن الرئيس السيسي يؤكد ثقته في قدرة مؤسسات الدولة الجزائرية على التعامل مع التحديات الراهنة دنياالوطن دنيا الوطن السيسي يؤكد دعم مصر للمسار التنموي بكافة دول حوض النيل دنياالوطن دنيا الوطن الآثار: الكشف عن بقايا مدينة وفيسفاء في منطقة آثار كوم الدكة بالإسكندرية دنياالوطن دنيا الوطن إحباط هجوم انتحاري على أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء دنياالوطن دنيا الوطن رسالة من الرئيس السيسي لنظيره الكيني تتناول أهمية تعزيز التعاون المشترك دنياالوطن دنيا الوطن دنياالوطن  
  Skip Navigation Links  
 


        
  كثافة الفصول.. المشكلة والحل
  HyperLink
حسن الطحاوى
 


 
 
 

مع الزيادة المطردة في اعداد المواليد فيمصر. تفاقمت مشكلة الزيادة السكانية بشكل كبير حتي اصبح تعداد مصر الان يتعدى حاجزال100مليون نسمة.  

الامر الذي دفع القيادة السياسية في التوسعفي إنشاء المدن الجديدة ودعم الإسكان الإجتماعي بشكل كبير كخطوة لبداية حل تلك المشكلةالكبيرة.   

  الا ان المشكلة تفاقمت في المدارس.. فبالرغم منسعي الدولة لإنشاء المزيد من المدن الجديدة لاستيعاب كل هذه الزيادات وحل المشكلةالسكانية الا ان بناء المزيد من المدارس لم ينل الحد المطلوب الذي يسهم في اقتلاعتلك المشكلة من جذورها والتي لطالما سببت المزيد من الصداع المزمن في رأس الحكومة ووزارةالتربية والتعليم بشكل خاص   .

إلا ان هناك مجموعة من الحلول المطروحةللمساهمة في حل تلك المشكلة   

أولا: من الملاحظ في الخمس سنوات الاخيرةغياب طلاب الثانوية العامة منذ الأسبوع الأول لبداية العام الدراسي، حيث يعتمدهؤلاء الطلاب علي الحضور في مراكز الدروس الخصوصية (السناتر) تاركين فصولهم للأشباح ناهيك عن طباعة الكتبلهؤلاء الطلاب التي تكبد الدولة مليارات وتذهب ادراج الرياح لاعتماد الكثير منهؤلاء الطلاب علي الكتاب الخارجي.

فمن الممكن ان تقوم وزارة التربية والتعليمبطباعة استمارة رغبات خاصة بالحضور في الصف الثالث الثانوي من الثانوي العاموالفني، فمن يرغب بالحضور منتظما تقوم الوزارة بتسكينه في فصله بالمدرسة مع دفعمصروفات الكتب كاملة.  

وعند انقطاعه عن الحضور بعد إبداء رغبته بالانتظامتقوم الوزارة بتغريم الطالب الثمن الحقيقي للكتب المطبوعة مع تطبيق قانون الحضوروفصل الطالب مؤقتا لحين إعادة قيده بمبلغ لا يقل عن 1000جنيه لإعادة قيده بالعامالدراسي لأول مرة، في حين انه اذا كتب بالاستمارة رغبته في الالتحاق بنظام المنازليسقط حقه في استلام الكتب او وجود فصل دراسي له، مع ترخيص جميع المراكز (السناتر) كمدارسمسائية خاصة وتحصيل ضرائب ورسوم لصالح الوزارة وهيئة الأبنية التعليمية لصيانةباقي المدارس وإنشاء مدارس جديدة تسهم في حل مشكلة تكدس الفصول وقلة عدد المدارسبالنسبة لأعداد التلاميذ الحالي، والاستفادة من الفصول الخالية في إعادة توزيع تلاميذالصف الأول والثاني الثانوي.  

والشيء بالشيء يذكر.. فقد اصيبت المدارسالإعدادية بنفس العدوي مع طلاب الشهادة الإعدادية حيث باتت الفصول خالية أيضا منالطلاب منذ الاسبوع الاول للدراسة.   

لذا فإنني اري ان نجعل سنوات الشهادات سنة(منازل) حسب رغبة الطالب للمساهمة في حل مشكلة الكثافات في المدارس الإعداديةوالثانوية وتحصيل ضرائب علي مراكز الدروس الخصوصية (السناتر) وتوجيهها لصيانةوإنشاء مدارس جديدة.

 




 
 
 
Skip Navigation Links Skip Navigation Links                                                                       Skip Navigation Links



دنيا الوطن صحيفة ورقية واليكترونية - مصرية - مستقلة - سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية


     
     

دنيا الوطن