دنيا الوطن -فاتن خطاب
           HyperLink   HyperLink    HyperLink      .  23 مارس, 2019     
 
دنياالوطن
المشرف العام
محمد منشاوي
رئيس التحرير
احمد مهران
رئيس مجلس الادارة  
رانيا صليب
  دنيا الوطن وزيرة الصحة: بدء العد التنازلي لإطلاق "التأمين الشامل" ببورسعيد دنياالوطن دنيا الوطن وزير المالية: اختيار مصر لرئاسية الاتحاد الافريقي يؤسس لمرحلة مفصلية امتزجت فيها امال وتطلعات القارة دنياالوطن دنيا الوطن مصر تعرب عن خالص تعازيها لمالي في ضحايا الهجوم المسلح على قاعدة عسكرية دنياالوطن دنيا الوطن مصر تستضيف الاجتماع الخامس والأربعين للجنة الاقليمية للشرق الأوسط دنياالوطن دنيا الوطن الرئيس يستقبل رئيس وزراء العراق بقصر الاتحادية دنياالوطن دنيا الوطن ​‎رئيس الوزراء يستقبل نظيره العراقى بمطار القاهرة دنياالوطن دنيا الوطن دنياالوطن  
  Skip Navigation Links  
 


        
  من يدفع ثمن دموع "شهد" .. ومن يمحى عنا العار؟
  HyperLink
فاتن خطاب
 


 
 
 

 

 

يا من اضعتم حقوق الضعفاء ...ابشروا فأن حساب الله اتي لا محاله فأين المفر !!!!!!

 

كان يا ما كان , ايام ما كان فى شبه أمان ، كان فى طفلة اسمها شهد ، زيها زي اطفال البلدة كتير بسيطة وكتير أصواتهم عذبه وأحلامهم بريئة وكمان كان ليها ام وبي وخي وهلا وصحبة وشوارع بتحضن ضحكتها .

بين يوم وليلة مات الكل وبقية شهد ، وحيدة وضايعة بتتنقل من مكان لمكان ومن بلد لبلد , نجت شهد من الموت لحكمه مش عارفنها ، يمكن عشان تحكى مأساة عاشتها لعالم قاسي وقاتل ويمكن ويمكن ............

لكن الاكيد لازم حد يدفع ثمن دموعها ، ثمن شقاء وتشريد شعب خذله الجميع ومازال فى طيات الخذلان يتجرع الكأس .

من يذهب لمن ومن يرعى من ، تلك الطفلة اليتيمة التى اتى بها مصيرها عبر الهلال الاحمر الى احدى الملجأ المصرية لا تختلف كثيرا عن وطنها الذى أعلن الغرب عودته الى الحياة الا انه مازال ينتظر ملجأ يحتضنه فى بلاد العرب .

يا أهل الـ ض ، بأى منطق تتحدثون عن مكانة سوريا وبأى جرأة تحاولون تجريدها من عروبتها ، عارا عليكم لن يمحية التاريخ ،خذلتم سوريا حربا اتخذلونها سلما .

يا أرباب العقول يا أهل الحل والربط نحتاج لسوريا أكثر من حاجتها ألينا ، ما احوجنا الى استقرار شعوبنا فعلا وليس قولا ، وأعادة بناء أوطاننا وأن نستعيد الامل ونبدأ العمل .

فلدينا سباق مع الزمن حتى نسطيع ان نترك لابنائنا ما يعيشون عليه ويموتون من اجله , لذا يجب ان نعمل على اعمار سوريا واستعادة مكانتها ومقعدها فى جامعة الدول العربية دون قيد او شرط وبكل ترحاب وأمتنان لشعب صمد رغم كل الاطماع .

صغيرتى شهد ، اتفقوا او اختلفوا سيأتى يوما يا غاليتى تعودين الى سوريا الحبيبة فمن كتب الله له البقاء سيبقي رغم كيد الكائدين .


لروحكم السعادة

فاتن خطاب

لحظة من فضلك

 

 




 
 
 
Skip Navigation Links Skip Navigation Links                                                                       Skip Navigation Links



دنيا الوطن صحيفة ورقية واليكترونية - مصرية - مستقلة - سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية


     
     

دنيا الوطن