دنيا الوطن -محمد مهران
           HyperLink   HyperLink    HyperLink      .  19 يوليه, 2019     
 
دنياالوطن
المشرف العام
محمد منشاوي
رئيس التحرير
احمد مهران
رئيس مجلس الادارة  
رانيا صليب
  دنيا الوطن البنك المركزي ينتهي من تدريب أكثر من 100 مصرفي من 20 دولة أفريقية دنياالوطن دنيا الوطن رئيس الوزراء يتابع استعدادات إطلاق البوابة الحكومية للمناطق الاستثمارية الصناعية دنياالوطن دنيا الوطن الرئيس السيسي يؤكد ثقته في قدرة مؤسسات الدولة الجزائرية على التعامل مع التحديات الراهنة دنياالوطن دنيا الوطن السيسي يؤكد دعم مصر للمسار التنموي بكافة دول حوض النيل دنياالوطن دنيا الوطن الآثار: الكشف عن بقايا مدينة وفيسفاء في منطقة آثار كوم الدكة بالإسكندرية دنياالوطن دنيا الوطن إحباط هجوم انتحاري على أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء دنياالوطن دنيا الوطن رسالة من الرئيس السيسي لنظيره الكيني تتناول أهمية تعزيز التعاون المشترك دنياالوطن دنيا الوطن دنياالوطن  
  Skip Navigation Links  
 


        
  مولد إمام الحضرة القدسية ..
  HyperLink
محمد مهران
 


 
 
 

نتناول في سطور.. غيض من فيض ونستمد التوفيق من الله ومن بركة صاحب المولد صلي الله عليه وسلم.

هو "محمد رسول الله بن عبدالله بن عبدالمطلب أو شيبة الحمد بن هاشم بن عبدمناف بن قصي بن كلاب بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهربن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيمه بن مدركه بن إلياس بن اليسع بن الهميسع بن سلامان بن نبت بن حمل بن قيدار بن نبي الله الذبيح إسماعيل بن نبي الله الخليل إبراهيم" . . هذا كما ورد عند الإمام النسابة جمال الدين بن حسن يوسف بن عبدالهادي المقدسي الشهير بإبن المبرد ...

أما نسب أمه فهي السيدة آمنه بنت وهب بن عبدمناف بن زهيره بن كلاب بن مره ، وهكذا نلاحظ إلتقاء النسب بين أبيه وأمه .. فرسول الله عليه السلام وُلدمن نكاح أي من زواج منذ خلق الله آدم عليه السلام .. فهو السيد المُبجل العظيم الجناب كابر عن كابر ففيهم كانت السقاية والمشورة .. ولما لا وهو ينتقل من أصلاب أجداده فهم كانوا يحملون النور الذي سيخرج ليضيء الدنيا ويقيم الملة الحنيفيه البيضاء الناصعة التي كان عليها جده إبراهيم الخليل عليه السلام .

أما الإرهاصات التي سبقت مولد سيد السادات وفخر الكائنات فنذكر منها : كما ورد عند صاحب السير بن هشام وأبي الفداء بن كثير الدمشقي القرشي حكاية عن شق وسطيح عن رؤيا – تُبَع اليمن ربيعة بن نصر - الذي رآها في منامه وخاف منها من نزول الاحباش في أرضه، لأنه رأي حممه خرجت من أرض ظلمه وقعت في أرض تهمه فأكلت كل ذات جمجمة، فقال له سطيح نزول الأحباش من بعد سبعين عام، ثم زوال ملكم علي يد بن ذي يزن ثم ميراث الحكم لولده سيف بن ذي يزن، وقد أخبره سطيح بأن مُلك بن ذي يزن سينقضي أيضا علي يد نبي ذكي يأتيه الوحي من العلي ، وهذا كله قبل أن يولد رسول الله بما يقرب من ثمانين عام، كما أخبر الملك سيف بن ذي يزن نفسه عبدالمطلب عندما كان معه أشراف مكة وذهبوا لمباركة الملك باليمن وطلب المدد والمعونة منه لقومهم...

 وقد خطب جد النبي صلي الله عليه وسلم خطبة عصماء حتي تعجب الملك منه وعرف قرابته وأكرم الوفد لأجله ونبئه بما يحوى عنده من العلم المكنون وقال إذا وُلد بتهامه غلام بين كتفيه شامه .. كانت له الإمامة وتكون لبني هاشم به الزعامة إلي يوم القيامة .. وإشارته يموت أبوه وأمه ويكفله جده وعمه .. ونري أيضا إطفاء النيران في بلاد فارس ورؤيا موبذان فارس للإبل الصعاب الذي تقود خيلهم العراب قطعت دجله وانتشرت في بلادهم .. وقد كان عندما فسرها سطيح لعبدالمسيح فإذا كثرت التلاوة وظهور صاحب الهراوة وفاض وادي السماوه وغاضت بحيرة ساوه فليس الشام لسطيح .. وعند مولده صلي الله عليه وسلم ارتج ايوان كسري وسقطت أربعة عشر شرفه .. وخمدت نيران فارس ولم تخمد قبل ألف عام.

 نعم .. الكون يهيئ لأمر عظيم .. أمر يبدأ لرئيس الخليقة كما هو موجود في الكتب السابقة وأيضا في العهد القديم سفر التثنيه ١٨:١٥-٢٢ النبي المثيل لموسي عليه السلام من بني إسماعيل ويكون أميا ، وفي المزمور ٧٢ نبوءة نبي الله سليمان عليه السلام عن النبي الحاكم العادل الذي يبعثه الله في بلد صحراوي جبلي وينصره بالرعب وقد قال محمد صلي الله عليه وسلم ( نصرت بالرعب مسيرة شهرا) ،وفي مزمور ١١٨الحجر الذي صار رأس الزاوية وأيضا قال الرسول محمد عليه الصلاة والسلام في حديث صحيح الشاهد منه هنا ( أنا تلك اللبنة وأنا خاتم النبيين)، وفي نبوءة اشعيا يتحدث عن المسيح عليه السلام راكب الحمار ثم النبي الذي يركب الجمل ويأتي من بني إسماعيل ويكسر الأصنام ويظهر في بلاد العرب ويقاتل يهود تيماء، وفي اشعيا٢٩ النبي الذي يُقال له اقرأ فيقول لا أعرف القراءة وكثير وكثير.. كما أتي علي لسان زرادشت في كتاب الهندوس وهو يحدث قومه كونوا علي ما انا عليه حتي يأتيكم صاحب الجمل من بلاد العرب وذكر اسم أبيه بعبدالله واسم أمه بالأمن والسكينة فهي الكريمة حاملة النور السيدة آمنه بنت وهب..

فما أحوجنا اليوم الى الرحمة التي أهداها الله لعباده .. فبه ومنه دستور الأمن والسلام والتحضر والرُقي والعلم .. وقدظهر جلياً مما يُكتشف اليوم من أبحاث وتجارب علمية من الشرق والغرب موجوده بالكتاب الذي نزل علي أطهر قلب في الوجود.. ولما لا!.. وقد أشار علي قلبه الشريف وقال التقوي هاهنا ثلاث مرات .. وكأنه يقول قلبي محل التقوي والكل ينهل منه فهنيئاً لنا به وبسُنته المطهرة وبشريعته البيضاء الناصعة اللامعة.

هنيئًاً لمن استسلم قلبه له فوالله ما اصُطفي مصطفي إلا إكراما للمصطفي .. فهو نبي الرحمة والسلام والحب والسكينة والهيب والوقار .. وهو الذي حث علي نبذ العنف وعدم إرهاب الإنسان .. وهو الذي بلَغ عن ربه وهو الذي أُوتي جوامع الكلم .. فعلينا أن نحلل كلامه الندي الذي يعلوه ويكسوه نور الروح والتخلص من ظلام الأجساد ..

نعم .. فالروح نور والجسم مظلم حالك ، فنوروا أرواحكم وأجسامكم برسول الله صلي الله عليه وسلم .. والتمسوه في آل بيته فهو القائل "حبوا آل بيتي لحبي" .. واقتربوا منه في سنته ستجدوه  حقا ستجدوه.

وكل عام والأمه الإسلامية بخير وأقرب إلي ربها ونبيها ..

ودامت مصر بخير وفي أمان و حب وسلام.

 




 
 
 
Skip Navigation Links Skip Navigation Links                                                                       Skip Navigation Links



دنيا الوطن صحيفة ورقية واليكترونية - مصرية - مستقلة - سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية


     
     

دنيا الوطن